الايفون - iOS

أسباب عدم مقارنة منتجات ابل بمنتجات المنافسين

هل لاحظت أن شركة ابل لا تقوم بالحديث عن منتجات الشركات المنافسة رغم قيام الشركات المنافسة بالمقارنة مع منتجات ابل ؟

شركة ابل سواء في موقعها او في مؤتمراتها او حتي في الاعلانات الخاصة باجهزتها او في أي مكان، من امؤكد أنه يوجد سبب وراء هذا الأمر العجيب، هذا ما سوف نناقشه في هذه المقالة.

مقارنة منتجات ابل بالشركات الأخرى

مقارنة منتجك بمنتج منافس لتحديد نقاط القوة والتفوق في منتجك هو ابسط شيء يمكنك القيام به للتسويق لمنتجك , بالتأكيد انت شاهدت اعلانات من سامسونج و هي تسخر من ابل سواء في نتوء الشاشة او كما يُعرف بالنوتش، أو في إزالة مدخل السماعات، أما باقي الشركات عادة ماتقارن أجهزتها مع أجهزة المنافسين في معظم الجوانب يبدو الموضوع بسيط، فأنك فقط تُخبر الناس لماذا منتجك أفضل من المنتج المنافس حتى تقنعهم بالشراء.

أما ابل التي تعد خبيرة في تسويق منتجاتها لا تفعل هذا مطلقا، تقنيًا قد فعلوها في الماضي في حملة نظام ماكنتوش ضد ويندوز والتي كانت حملة عنيفة جدًا ضد مايكروسوفت لسنوات، لكن هذه الايام قد انتهت منذ زمن، ابل الاّن إذا قامت بالمقارنة فهذا يكون مقارنة بجهاز سابق لإعلام المستهلكين بالتطور الذي يحدث مع الوقت، أو مقارنة الجهاز بجهاز من نوع آخر مثل مقارنة كاميرات أجهزة اّيفون لبعض الكاميرات الاحترافية.

منتجات ابل

اقرأ ايضًا: تاريخ التقريب البصري في الهواتف الذكية

شركة سوني على سبيل المثال، الطريقة التي يستخدموها تجعلك تشعر بأنهم يرفضو ان يعترفو بوجود بعض المنافسين، لكن بالنسبة لهم هذا يعتبر عامل مهم جدًا، إذا فكرت في كيف تحدث هذه المقارنات ستجد الاّتي، أول شيء يقولون لك ان منتجهم أفضل من المنتج المنافس في اشياء معينة لكن في نفس الوقت فهم يقومون بجعل المنافس يُقارن بمنتجهم بمعني ان المنتجات من نفس المستوي.

تجوز المقارنة بينهم، أنت المستهلك يجب أن تقرر في شراء اي منهم أما إذا لم يكونوا علي نفس مستوي هذه المقارنة سيكون لا داعي لها، إذا كنت تعرف ابل فمقارنة اجهزتها مثل الايفون او الايباد او الماك بوك باجهزة منافسة هو أخر شيء تريده الشركة، حيث أنهم لا يريدونك أن تفكر (اي هاتف على أن أشتريه) بل يريدونك أن تفكر (أي أيفون على شرائه) فهم يريدون اختيارك داخل منتجات ابل فقط والإيكو سيستم الخاص بها، مع معرفة كم من الصعب تغيير مستخدمي أبل لاجهزته بجهاز من خارج أبل فهذا غالبا ما يفكر به اغلب مستخدميها.

منتجات ابل

السياسة التي تتبعها شركات الاندرويد

اذا لاحظت، صناع هواتف الاندرويد تحب مقارنة أجهزتها بأجهزة ايفون، حيث أن شركة سامسونج على سبيل المثال تفخر بأن هواتفها يمكنها فعل المزيد عن اجهزة ايفون الفقيرة نسبيًا في المميزات، هواوي تفخر بميزة أو ميزتين مثل الكاميرات الـ 40 ميجا بيكسل أو الزوم الهجين 3X وهذا يعد شيئًا عاديًا، عندما تضع الشركات نفسها عين بعين أمام ابل فإنهم يستفيدو من قوة العلامة التجارية لابل.

منتجات ابل

ابل تنفق الكثير لتسويق منتجاتها بأنها منتجات سحرية ومن خارج هذا العالم وتخرج هواوي وتخبر العالم بأن منتجاتها توازي منتجات ابل بل أفضل وأرخص أيضًا فهذا يحمل رسالة قوية جدًا، فصناع هواتف اندرويد يقوموا بهذه السياسة لجعلك تقارن بين اجهزتهم و اجهزة ابل وهذا ما لا تريده ابل.

لكن على صعيد أخر فبعض الشركات لا تقارن نفسها بأي شركة اخري، على سبيل المثال سامسونج تقارن أجهزتها بأجهزة ابل فقط، ببساطة لا تقارن أو تعترف بأجهزة مثل أجهزة هواوي أو ال جي فهم يريدونك أن تفكر في أجهزتهم بأنها أفضل بديل للايفون وليس مجرد هاتف اندرويد عادي، السبب الاخر الذي يدفع ابل إلى عدم المقارنة مع المنتجات الاخرى هو أن المقارنات تعمل إذا كان لديك شيء تتفوق فيه بدون أي منافسة وتذكر أن التفوق لا يجب أن يكون حقيقيًا بنسبة 100% لكن يجب ان يكون واقعي.

منتجات ابل

اقرأ ايضًا: شركة HTC كانت الأكثر إبتكارًا والأضعف تسويقًا

أثناء حملة نظام ماك ضد ويندوز كانت ابل تسخر من ويندوز لانه يجذب الفيروسات ويحدث به أخطاء وقد يخرب الويندوز من تلقاء نفسه أو يقوم بالتعليق لكن الان لا يقومون بهذه المقارنات لأن ببساطة هذا لم يعد يحدث فتلك الأخطاء العشوائية لم تعد منتشرة في أحدث إصدارات ويندوز الان.

أيضًا مقارنة أجهزة ابل مثل الايفون بأجهزة اندرويد قد لا يكون اغلب الوقت في مصلحة أبل، فإذا نظرت إلى إمكانيات الايفون وإمكانيات جهاز اندرويد منافس فعلى الورق هذه الأجهزة قد تبدو كأنها من أجيال مختلفة وبالتالي لن تكون في صالح الايفون.

هاتف huawei mate 20 pro

iPhone XS Max على سبيل المثال إذا قارنته بهاتف huawei mate 20 pro ستجد أن الكاميرا 40 ميجا بيكسل في هاتف هواوي أما في هاتف ايفون 12 ميجا بيكسل ورامات 4 جيجا مقابل 8 جيجا وعدد بيكسلات فالشاشة اقل بنسبة 30%.

في نفس الوقت أغلب الناس يتفقون أن هاتف mate 20 pro لا يملك كاميرا أفضل من كاميرا الايفون بثلاث مرات وليس بالضرورة أسرع أو يملك شاشة أفضل فتجنب هذه المقارنات يساعد ابل في البقاء خارج سباق الإمكانيات، يجعلهم يركزوا في الشيء الذي يميز أجهزتهم و هو تقديم تجربة مستخدم أفضل على عكس إضافة بعض الأشياء لجعلهم يحتلوا الصفحات الاولى من الأخبار

في النهاية تأخد هاتف مصنوع بشكل أفضل، هاتف لا يملك 12 جيجا من الرامات أو شاشة بدقة وضوح 4K لأن المستخدم العادي لن يلاحظ الفرق، بالتالي أرخص في تكلفة التصنيع بالتالي ربح أكثر بالنسبة لابل.

سببين لعدم مقارنة منتجات ابل مع غيرها

هذا يتماشي مع سياسة ابل بأنهم يعلمون ماتحتاجه أنت المستهلك في هاتفك اكثر منك انت، هذا يجعلك تظن ان ابل تقول لك “انسى هذه الشركات فهم يضعون أرقام على الورق فقط” هاتفنا أفضل و أسرع ويملك كاميرات أفضل ولون جديد، من المهم أن تعلم أن بل هى من ضمن الشركات القليلة التي يمكنها النجاة من المقارنات لسببين :

1- أن أجهزتها مميزة بنظام تشغيل خاص بها ومكونات من تصميمها مثل المعالج والذي يجعل المقارنات غير مثمرة وإمتلاكهم بعض المعجبين الذي قد تظن أنهم مغسولة عقولهم وسعداء بتجاهل المنافسين.

2- لديهم التميز الثقافي بمعني أن اجهزتهم قد تعبر عن علامة إجتماعية بأنك غني لأن أغلب المشاهير يمتلكون هواتف ايفون لهذا فإنه عندما تقول الشركة أن هاتفهم الجديد أسرع و ذو كاميرا أفضل من الهاتف القديم فهذا سبب كافي للشراء بدون مقارنة مع هواتف اخرى.

على الصعيد الاخر شركات صناع الاندرويد والويندوز يجب أن يتنافسوا في الإمكانيات لتمييز بعضهم عن البعض لأنهم يمتلكون نفس نظام التشغيل فيجب أن يكون هناك عامل مميز.

اقرأ أيضًا: ثغرة جديدة في FaceTime تعمل ابل على حلها في أقرب وقت

الوسوم

Mostafa Sector

اسمي مصطفي محمود عندي 21 سنة طالب فكلية الحقوق خبير في الهواتف الذكية و Geek قديم و Gamer و تاجر ميمز :D

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق