أخبار الهواتف

HTC سترخص علامتها التجارية لشركات الهواتف الذكية الهندية

قال الرئيس التنفيذي لشركة اتش تي سي ان HTC سترخص علامتها التجارية لشركات الهواتف الذكية الهندية مثل، Micromax أو Lava أو Karbonn نظرًا لان شركة اتش تي سي تعتبر بعيدة عن الأضواء هذه الفترة ولم تقم بصنع هاتف رائد مميز يعيد ايام المجد لها في الاسواق كما كان من قبل وهي بعيدة حاليًا عن المنافسة الكبرى لشركات الهواتف الذكية الأخرى مثل، سامسونج وهواوي وغيرهم.

اقرأ ايضًا: فيس بوك تطلق ميزة جديدة تمكنك من تحويل الماسنجر إلى الوضع الليلي

لكن HTC سترخص علامتها التجارية فهى تفكر جيدًا في تبديل إستراتيجيتها للأسواق والشرائح الرئيسية وهذا ما تم الكشف عنه من قبل تقرير صدر مؤخرًا من صحيفة “إيكونوميك تايمز”، تجري شركة تصنيع المعدات الأصلية محادثات مع شركات الهواتف الذكية الهندية، مايكروماكس، لافا وكاربون لترخيص علامتها التجارية للهواتف الذكية والملحقات والأجهزة اللوحية لاستخدامها في السوق الهندي.

هناك احتمال كبير أن تتعاون Lava و Karbonn مع رخصة HTC التجارية، استهدفت هواتف اتش تي سي الذكية شريحة السوق $ 10،000 + وهذه الشريحة كانت شركات الهواتف الذكية الهندية مثل، Micromax و Lava و Karbonn قد استقالوا منها لأنهم لم يتمكنوا من البقاء والمنافسة طويلًا أمام الإصدارات المميزة والقيمة من شركات تصنيع المعدات الأصلية الصينية مثل أوبو وشاومي وسامسونج.

تسعى الشركات الهندية مايكروماكس، لافا وكاربون التي تنوي الحصول قريبًا على حقوق العلامة التجارية لشركة HTC لاستعادة حصة السوق التي كانت تتمتع بها في السابق، حيث تمتعت العلامات التجارية للهواتف الذكية الهندية بما يصل إلى 40 ٪ من حصة السوق في عام 2015 ولكنها لا تزال تفتقر إلى الأجهزة أو البرامج أو قدرات البحث والتطوير التي يتمتع بها العمالقة الصينيون في الهند.

لذلك لا نتوقع للشركات الهندية الاستفادة كثيرًا من علامة تجارية غير نشطة تقريبًا مثل HTC ونتوقع انها لن تساعدهم كثيرًا على الوصول إلى قمة السوق ولكن يجب أن نكون متفائلين لأن المزيد من المنافسة أمر جيد للمستهلك، سنوفر لكم كل المعلومات التي ستتوفر عن شركة HTC وموضوع ترخيص علامتها التجارية لشركات الهواتف الذكية الهندية عبر موقع موبي خانة.

اقرأ ايضًا: خدمة Google Duo المتوفرة للاندرويد والايفون تتوفر الآن على الويب

الوسوم

Mohamed Reda

اسمي محمد رضا جمعة، السن 19سنه، طالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق، مدون تقني مهووس بكل ما يخص عالم التقنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق