أخبار الهواتف

مبيعات سوق الهواتف الذكية يحقق خسائر كارثية في الصين

يعاني عامنا الحالي من سوء المبيعات لجميع الشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء بسبب توقف حركات التجارة العالمية خوفًا من فيروس كورونا، كما أن المخاوف من إنتشار الفيروس أدت إلى أن مبيعات سوق الهواتف الذكية يحقق خسائر كارثية، حيث عانت شركات كبيرة مثل ابل وشاومي وهواوي من انخفاض كبير في المبيعات خلال شهر فبراير الماضي، حيث قامت شركة كوبرتينو ببيع أقل من 500000 هاتف ذكي، وتراجعت شحنات الشركة إلى أقل من 1.27 مليون في فبراير 2019 بالإضافة إلى عامنا الحالي، وهو انخفاض بنسبة 60 ٪ على أساس الخل السنوي للشركة، المقارنة الشهرية لمبيعات الشركة الداخلية والخارجية أسوأ من ذلك.

اقرأ أيضًا: إلغاء مؤتمر إطلاق هاتف Redmi Note 9 بسبب فيروس الكورونا

بينما قامت شركة ابل بشحن 494،000 وحدة فقط هذا الشهر، إنخفضت صادرات الشركات الصينية من 12.72 مليون وحدة في فبراير 2019 إلى 5.85 مليون وحدة بعد اثنى عشر شهرًا، يرجع سبب الانخفاض الذي رصدته الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى إغلاق العديد من المصانع في جميع أنحاء الصين، إلى جانب الحد من السفر ومطالبة السكان بالبقاء في منازلهم خوفًا من إنتشار الفيروس وحفاظًا على سلامتهم.

تتوقع بعض شركات الأبحاث الدولية مثل IDC و Canalys انخفاضًا كبيرًا بنسبة 40٪ في إرسال الشحنات في الربع الأول من عام 2020 لأن تفشي الفيروس يضر بكل من الطلب وسلسلة التوريد، كان الأسبوعان الأوليان من شهر فبراير حاسمان بالنسبة للسوق الصيني حيث أغلقت شركة آبل متاجرها حتى لو لم تكن تعمل بكامل طاقتها، وهذا ما يجب على الشركات وضعة في الإعتبار ويجب إعادة النظر في الإيرادات وإيجاد حل لمشكلة تباطؤ المبيعات، كما أن مبيعات سوق الهواتف الذكية يحقق خسائر كارثية في الصين لذا لابد من حل هذة المشاكل قبل وصولنا إلى منتصف عامنا الحالي.

اقرأ أيضًا: سامسونج تلوم فيروس كورونا بعد إيرادات هاتف Galaxy S20 المنخفضة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق